سعادة وكيل وزارة الخارجية تزور جيبك وتشيد بتميّز الشركة ومبادراتها المجتمعيّة والبيئية | Arab Fertilizer Association


سعادة وكيل وزارة الخارجية تزور جيبك وتشيد بتميّز الشركة ومبادراتها المجتمعيّة والبيئية

Published on: Sunday 28 October, 2018

استقبل الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس شركة الخليج لصناعّة البتروكيماويات، اليوم، سعادة د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، وكيل وزارة الخارجيّة، رئيس اللجنة الوطنية لحظر استحداث وانتاج وتخزين واستعمال الاسحلة الكيميائية وذلك ضمن إطار تعزيز العلاقات الثنائيّة بين الشركة والقطاع الحكومي ومؤسسات المجتمع المختلفّة.

وخلال اللقاء، رحب رئيس شركة الخليج لصناعّة البتروكيماويات بسعادة وكيل وزارة الخارجية، حيث قدم رئيس الشركة نبذة تعريفيّة شامله حول طبيعة عمل الشركة والاستراتيجيّة التي تُدار بها أعمالها، مستعرضًا تفاصيل عمليات التشغيل والإنتاج والتصدير، بالإضافة إلى أهم المنجزات والجوائز التي حققتها الشركة سواء على صعيد منتجاتها من المواد البتروكيماوية والأسمدة التي تمتاز بجودتها العالية أو على صعيد تميّزها في تطبيق أفضل وأحدث المعايير العالمية في مجالات السلامة والجودة والمحافظة على البيئة.


كما أطلع رئيس الشركة سعادة د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة على تفاصيل مشروع استخلاص غاز ثاني أكسيد الكربون الذي دشنته الشركة في السنوات الأخيرة، والذي يُعتبر الأول من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط، مبدية سعادتها إعجابها الكبير بهذا المشروع المتفرّد الذي يُسهم وبشكل كبير في الحدّ من الانبعاثات الضارة التي تنتج عن عمليات تشغيل المصانع، معتبرة ذلك خطوة مهمّة في طريق الصناعة النظيفة.

ثم قامت سعادة وكيل وزارة الخارجية بجولة ميدانيّة في أرجاء الشركة، رافقها خلالها الدكتور عبدالرحمن جواهري وعددٍ من أعضاء الإدارة التنفيذيّة وكبار المسؤولين بالشركة، تفقدّت خلالها المشاريع البيئية المختلفة والمتنوعّة التي شيدتها الشركة خلال مراحل مختلفة بهدف دعم الاستدامة ولفت الأنظار إلى أهميّة حمايّة البيئة ودعم عناصرها ومكوناتها، كما زارت حديقة الأميرة سبيكة للنباتات العطرية وحديقة النباتات والأعشاب الطبية وواحة الزيتون، ومزرعة الأسماك الخيرية ومحمية الطيور.

وبهذه المناسبّة، قامت سعادة د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة بغرس شجرة تأكيداً على أهميّة التوجّه البيئي الذي تلتزم به الشركة سواء في عملياتها الانتاجيّة أو مشاريعها المستدامة، معربة عن سعادتها بما شاهدته واطلعت عليه عن قرب من تطوّر كبير والتزام لا حدود له بالبيئة، إلى جانب ما رأته من حرصٍ كبير على تطبيق أفضل وأرفع معايير الصحة والسلامة والأمن، مؤكدّة بأن سمعة الشركة قد تعدّت حدود المنطقة ولا غرابّة في ذلك، فالشركة هي اليوم صرح صناعي عالمي بجميع المقاييس وهو بالفعل مصدر فخرٍ كبير للبحرين والدول الخليجيّة المساهمة.

كما نوّهت سعادتها بالعاملين في الشركة والمهنيّة العاليّة التي اكتسبوها من خلال العمل في هذا الصرح الصناعي الكبير، مشيدة في الوقت ذاته بالاهتمام والرعاية المتميّزة التي تقدمها الإدارة للموظفين باعتبارهم ثروتها الحقيقية، وبنهج الشركة فيما يتعلق بتمكين المرأة والحرص على تكافؤ الفرص باعتباره أمراً بالغ الأهميّة وأحد أهم مقومات النجاح.

وفي الختام، قدمت سعادة وكيل وزارة الخارجية شكرها وتقديرها لإدارة الشركة لدعوتها لزيارة الشركة والتعرّف على الدور الذي تلعبه الشركة في دعم الاقتصاد الوطني وقضايا التنميّة المستدامة، وما لقيته من حفاوة وحُسن استقبال، والحرص الكبير على التواصل والتنسيق مع مختلف جهات الدولة، معربة عن أمنيتها بتكرار هذه الزيارة في المستقبل للتعرّف على المزيد من الإنجازات والنجاحات.