العربى للاسمدة يتحدث فى مؤتمر النفط والغاز العربي | Arab Fertilizer Association


العربى للاسمدة يتحدث فى مؤتمر النفط والغاز العربي

Published on: Sunday 10 March, 2019

شارك الامين العام المهندس محمد عبد الله زعين كمتحدث باسم الاتحاد العربى للاسمدة فى المؤتمر العربى الاقليمى الثانى عن النفط والغاز  الذى تعقده المنظمة العربية للتنمية الادارية بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية و التعدين الذى عقد فى القاهرة خلال يومى 6-7 مارس 2019 عن "كفاءة استخدام النفط و الغاز و الصناعات ذات الصلة فى الدول العربية تحت شعار نحو رؤية فاعلة للعمل العربى المشترك". و ذلك برعاية معالى السيد احمد ابو الغيط - الامين العام لجامعة الدول العربية.


فى اطار تعاون الاتحاد العربى للاسمدة مع الهيئات و المنظمات الدولية،حيث أكد زعين على ان  المؤتمر فرصة قوية لتبادل الخبرات العربية فى مجال الصناعة النفطية، وصناعة الغاز و الصناعات ذات الصلة و خاصة البتروكيماويات، والاسمدة فى الدول العربية، وذلك لمناقشة اليات انجاز الكثير من مشروعات العمل العربى المشترك الثنائية و الاقليمية، من خلال عرض نماذج ناجحة فى التعاون بين الدول العربية والاستفادة من هذه التجارب و دراسة جوانبها الايجابية و سبل التعزيز و كذلك مشكلاتها وسبل تجنبها والحد منها
كما تشرف  الامين العام للاتحاد العربى للاسمدة  بيترأس جلسة استعراض النمازج الناجحة للعمل العربي المشترك،  مشيراً من خلال المحاضرة التي القاها سيادته عن واقع وافاق صناعة الاسمدة العربية فى ظل المتغيرات الدولية.
و التى تضمنت موضوعات متعدده عن مكانة صناعة الاسمدة العربية والنظرة المستقبلية المتوقعه في ظل انخفاض اسعار النفط وزيادة الطاقات الإنتاجية المستقبلية والتي بدورها ستؤدى الى ارتفاع التنافسية لمنتجي الأسمدة، مشدداً علي أهمية قطاع الأسمدة والدور التي تلعبه صناعة الأسمدة العربية في تعزيز سلة الخبز العربية والعالمية، مع الاخذ في الاعتبار التحديات التي تواجه قطاع الزراعة والدور الفعال للاسمدة حيث يواجه القطاع الزراعي تحدي مزدوجٍ يتمثل في انتاج الغذاء لنسبة سكان سريعة النمو وفي نفس الوقت الحفاظ على موارد العالم الهشة. مشيراً الي ان القطاع الزراعي يلعب دور هاماً في الدورة الحياتية للإقتصاد برمته.
واضاف زعين ان صناعة الأسمدة العربية شهدة قفزة انتاجية كبرى في كافة أنواع الأسمدة عبر السنوات الماضيه وخاصة في المواد الاساسيه مثل (الفوسفات، النيتروجين والبوتاس والكبريت) بجانب استعراض مفصل للموقف الحالى والافاق المستقبلية للمواد الخام ومدي  وفرتها فى الدول العربية حيث تعتبر المواد الخام الركيزة الأساسية لأي صناعة وخاصة صناعة الأسمدة العربية.
من ناحية اخري أشار الأمين العام للاتحاد العربي للأسمدة الي الوضع الحالى و تطور صناعة الاسمدة العربية وافاقها المستقبلية من الناحية العربية والعالمية؛ حيث ان صناعة الاسمدة تتسم بكونها جزءًا أساسيًا من الاقتصاد العربي وتوضح البيانات الحديثة كيف استمر المنتجون العرب في ترسيخ قيادتهم للسوق العالمية في قطاعات اليوريا، وصخر الفوسفات، وحمض الفوسفوريك وTSP وMap و DAP  فضلا عن كونهم من الفاعلين الرئيسيين في قطاعات الأمونيا والكبريت.

و من خلال كلمت سيادته أشار الي اهمية الغاز الطبيعى على الاقتصاد، ومدي ارتباط صناعة الأسمدة بهذا القطاع الهام، مشيراً الي امثلة توضيحية مثل صناعة الامونيا والتي تعتبر هي الأساس في صناعة الأسمدة النيتروجينية والفوسفاتية، موضحاً ان الغاز الطبيعي هو المادة الأولية لصناعة الأسمدة، وأكد على ضرورة التقليل من حرق الغاز لتوليد الطاقة الكهربائية واستخدامه لصناعة الاسمده والبتروكيماويات التي لها قيمة مضافة اكبر وتؤدي إلى نهضة صناعية تعزز الاقتصاد بشكل اكبر